مريم النور والحكمة الإلهية

3 1٬679

مريم النور والحكمة الإلهية

بقلم: الباحث الديني هشام أحمد صقر

 

قالَ تعَالى: (فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثـَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا).

وقالَ سيِّدنا النَّبيُّ عيسى المسيح (ع): (إنَّ الشَّمسَ نورُ كلِّ شيءٍ، وإنَّ الحكمةَ نورُ كلِّ قلبٍ، والتَّقوى رأسُ كلِّ حكمةٍ، والحقَّ بابُ كلِّ خيرٍ، ورحمةُ اللهِ بابُ كلِّ حقٍّ).

إنَّ الحكمةَ الإلهيََّةَ التي تجلَّتْ في الألفاظِ القُرآنيَّةِ، جَاءت لتكُون الدَّواءَ الشَّافي للنَّاسِ في سلُوكِهِم بطريقِ التَّوحيدِ الخالصِ، وإبعادِهم عن الشِّركِ وعن التَّعطيلِ أيضًا، ولهذا جاءَتْ كلمةُ (تَمثـَّلَ) في هذه الآيةِ لتكُونَ الحلَّ الأمثلَ لِمُعضِلَةِ التَّشبيهِ والتَّعطيلِ معًا، فما أعظمَ هذهِ الكَلمة التي تَنفي التَّشبيهَ وتَنفي التَّعطيلَ، وتَنفي الحُلُولَ والتَّجسيمَ.

إنَّ روحَ اللهِ تَمثـَّلَ لسيِّدَتنا مريَم (ع) بشرًا سويًّا، فهل الرُّوحُ تَتَمثـَّلُ رُوحًا؟ لا. وهل البشَرُ يَتمثـَّل بشَرًا؟ لا.

لقد جاءَ عن فيلَسُوفِنا العَظيم فيثاغُورث القول: (الجوهَرُ يَتمثـَّلُ عَرَضًا من دُون أن يكُون العَرَضُ حقيقةً للجوهَرِ)، فالعَرَضُ لم يكُن حقيقةً للجوهَرِ فَظَهَرَ منهُ، ولا ظاهرًا منهُ فبَطَنَ فيهِ.

والعَرَضُ يقتَرِنُ مع الجَوهرِ تجلِّيًا فقط، وذلك قُربًا لا اختلاطًا ولا حلُولاً، فكُلُّ مَن عَرَفَ الحقَّ ونظرَ إلى مرآةِ الحقِّ تمثـَّلَ لهُ في مرآةِ الوجودِ ما يُناظِرُهُ ويُماثِلُهُ وجُوديًّا حقـًّا وبيانًا ومُشاهدةً وعلى قَدْرِهِ وليسَ على قَدْرِ اللهِ لقولهِ تعَالى: (وَمَا قَدَرُواْ اللّهَ حَقَّ قَدْرِهِ)، وقول سيِّدنا المسيح (ع): (أنا والأبُ واحدٌ… وهو أعظمُ من الكلِّ)، وهذا القولُ دلالةٌ على عُلُوِّ مقامِ سيِّدنا المسيح (ع) وقُربـِهِ من اللهِ، وليسَ اختلاطًا ولا حلُولاً.

فالـمشـبِّهون ســاوَوا بينَ الخالقِ والـمخلوقِ فَوَقعوا بالشِّركِ، وأمَّا الـمُعطِّلونَ فقد أنكَرُوا وجُودَ آيَاتِ ودَلالاتِ اللهِ سماويًَّا وأرضيًّا فوقَعُوا بالتَّعطيلِ، وقد قالَ سيِّدنا المسيح (ع): (الحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّهُ لَيْسَ عَبْدٌ أَعْظَمَ مِنْ سَيِّدِهِ وَلاَ رَسُولٌ أَعْظَمَ مِنْ مُرْسِلِهِ، إِنْ عَلِمْتُمْ هَذَا فَطُوبَاكُمْ إِنْ عَمِلْتُمُوهُ).

 

الباحث الديني هشام أحمد صقر

لتحميل نسخة بتنسيق PDF انقر هنا —-> مريم النور والحكمة الإلهية

3 تعليقات
  1. تمام توفيق يقول

    حياك الله ووفقك لما فيه الخير

    1. admin يقول

      بوركت

    2. admin يقول

      بوركت شكرا لك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Cresta Social Messenger