في فضاء الإمام علي

معنى لقب أمير النحل وأبي تراب

وهما من الألقاب التي لقب بها أمير المؤمنين الإمام علي (م)

معنى لقب أمير النحل وأبي تراب

بقلم: الدكتور أحمد أديب أحمد

 

ما هو معنى لقب (أمير النحل) وكنية (أبي تراب) اللذين أطلقا على أمير المؤمنين علي (م)؟

يأخذ السنة الحشوية والشيعة المقصرة علينا محبتنا وتفضيلنا لمولانا الإمام علي (م)، فهل غيره حمل لقب (أمير المؤمنين)؟ وهو اللقب الأعظم الذي خص به وحده ولم يدع به أحد قبله ولا يدعى به أحد بعده إلا كان مأفونًا في عقله ومأبونًا في ذاته كما ذكر سيدنا الحسين بن حمدان الخصيبي (ع) في كتاب الهداية الكبرى.

وأما سبب لقب (أمير النحل) فقد ورد أن النبي محمدًا (ص) وجه عسكرًا إلى قلعة بني ثعل فحاربهم أهل القلعة حتى نفدت أسلحتهم، فأرسلوا إليهم كوار النحل، فعجز عسكر النبي (ص) عنها، فجاء الإمام علي (م) فذلت النحل له، فلذلك جاء لقب (أمير النحل)، وقد ورد عن رسول الله (ص) قوله: (يا علي، أنت يعسوب المؤمنين، والمال يعسوب المنافقين)، واليعسوب في اللغة هو أمير النحل، وذكر سيدنا الخصيبي (ع) في كتاب الهداية الكبرى أن النحل هم المؤمنون وهو أمير النحل، والدليل قول الإمام جعفر الصادق علينا سلامه: (اتقوا على دينكم واحجبوه بالتقية، فإنه لا إيمان لمن لا تقية له. إنما أنتم في الناس كالنحل في الطير، لو أن الطير يعلم ما في أجواف النحل ما بقي منها شيء إلا أكلته، ولو أن الناس علموا ما في أجوافكم أنكم تحبوننا أهل البيت لأكلوكم بألسنتهم، ولنحلوكم في السر والعلانية، رحم الله عبدًا منكم كان على ولايتنا).

وأما سبب كنية (أبي تراب) فقد ورد في الحديث عن ابن عباس أنه سئل: لم كنى رسول الله (ص) عليا أبا تراب؟ فقال: لأنه صاحب الأرض وحجة الله على أهلها بعده، وبه بقاؤها، وإليه سكونها، ولقد سمعت رسول الله (ص) يقول: (إنه إذا كان يوم القيامة ورأى الكافر ما أعد الله تبارك وتعالى لأمة علي من الثواب والزلفى والكرامة يقول: “يا ليتني كنت ترابيا” أي يا ليتني من أمة علي، وذلك قول الله عز وجل: ويقول الكافر يا ليتني كنت ترابًا).

 

نكتفي لعدم الإطالة والله أعلم

الباحث الديني العلوي الدكتور أحمد أديب أحمد

لتحميل نسخة بتنسيق PDF انقر هنا

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى